29‏/04‏/2016

الرئيس

كان حدانا  مجلس ادارة ..  للعمارة .. وليه رئيس 
خدها فردة .. و  مش شطارة
خدها بجهود العذاري .. واللي حتي مش عذاري
خدها خطف اكمنه جيش  
خدها بسلاحه المخبي .. جوا تذكرة الحشيش 

راح ف يوم مدينا مهلة .. لجل نفتحله الهويس 
والطرمبة .. و القميص 
لجل نملاله الجاكته بالحصيلة .. 
لجل نملاله المداخل .. بالدهب .. لجلن يهيص 
واجتمعنا اكمننا مبقاش حليتنا الا المقطع .. و الرخيص
قولنا لأ
كتير يا ريس 
رد ب هميسه الحسيس 
ونوبة  ب لميسه الهميس 
ونوبة  ب حسيسه الهميس 
وكل نوبة ينوبنا منه النحنحة .. و السحسحة .. والخرطبيس

جينا يوم و الوكل شاحح .. و المرض ساير هريس 
والشقق نشفت و شاحت .. و العيا قتل العريس
قولنا لأ 
كتير ياريس 
رد ب لسانه العويص 
لو تحبوا الصبح ارحل .. و انجلب وابقي شاويش 
واحمي سكان العمارة .. من هريدي و من عويس 
رجعوا سكان العمارة وقالوا ده راجل حسيس 
وعنده نخوة و عنده غيرة وعنده م الاحمر يا تيس
وان ف يوم طلب البوليس 
يبقي ساعتها كلنا راح  ننقلب.. راح ننقلب .. 
 انثي الاسد 
اوعاك تفكر اننا ممكن نعكر صفو حارسنا الخليص
مش كفاية بانه راضي يبقي لينا ف يوم رئيس 

جينا يوم 
و القمر كان نص طيف 
و الحكاوي الليلة صابحة و الهوا داخل لطيف 
والشقق ابوابها فاتحة و الرئيس نايم خفيف 
والنوايا اليوم ده صافية .. لجل نجتاح كل زيف 
والرئيس نايم خفيف
و الحكاوي و الغناوي و اللطايف داخلة خارجة 
والرئيس نايم خفيف 
فجاة قامت بينا عاركة .. وجه هريدي و جه عويس
وعم صدقي الصبح حالف ينقلب هو رئيس 
قولنا صح .. الكل شايف ان ده انسب جليس 
كان قراره الاولاني يوم ما صار هو الرئيس 
اننا نملا المداخل بالدهب .. لجلن يهيص
واننا نفتحله تاني ف الهويس .. و الطرمبة .. و القميص 

ليست هناك تعليقات: